الصناديق الاستثمارية

funds pic1550486757_6980.png

إدارة صناديق الاستثمار لدعم القدرات الإنتاجية

ترمي أنشطة المؤسسة في إدارة صناديق الاستثمار إلى ربط صناديق الثروة السيادية والمؤسسات المالية وصناديق التقاعد وشركات التأمين والأوقاف والمؤسسات والمكاتب العائلية والأفراد بفرص الاستثمار المختلفة في الأسواق الناشئة.

وتدير المؤسسة صناديق دخل مختلفة لفائدة المستثمرين، في إطار كامل من المخاطر والأرباح، ومنها "صندوق حصص الاستثمار" و"صندوق تمويل التجارة" و"صندوق تمويل الشركات" و"صندوق الاستدامة العالمي".

صندوق حصص الاستثمار

يقدم صندوق حصص الاستثمار منتجات تمويل إسلامي للشركات والأعمال التجارية. وفي سنة 2017 م، أنشأت المؤسسة- من أجل تذليل مختلف الصعوبات- محفظة تجارية ثانوية ومحفظة فرعية تمكِّنانها من تعزيز أداء صناديقها وتجاوز المؤشرات المرجعية في المدى القريب.

وفي سنة 2017 م، كان أداء صندوق حصص الاستثمار متسقاً مع أداء سنة 2016 م، حيث أن الصندوق قد وزع أرباحاً مرحلية بنسبة 1%. وحقق الصندوق أصولاً مدارة بقيمة 201.2 مليون دولار أمريكي خلال السنة قيد النظر. وفيما يلي وصف للتحسينات التي أدخلت على عامل العائد في نمو الصناديق المنبثقة،"صندوق تمويل الشركات" و"صندوق تمويل التجارة" و"صندوق الاستدامة العالمي".

صندوق تمويل التجارة

في يناير 2016 م، أُطلِق "صندوق تمويل التجارة" وكُرِّس للاستثمار بالدرجة الأولى في تمويل التجارة المهيكَل المدرّ للعائدات المرتفعة، مع تعرض للتمويل التجاري السيادي المربح وتمويل التجارة بضمانات مصرفية.

وعلى الرغم من أن الصندوق لا يزال يعتبر ضمن فترته الاستثمارية، فقد أغلق السنة بنجاح باستخدام أكثر من 85 % من التدفقات، وحقق معدل عائد قدره .%3,77.

صندوق تمويل الشركات

في يناير 2016 م، أطلق الصندوق برأسمال أوليّ قدره 74 مليون دولار أمريكي. وهو يرمي إلى الاستثمار في معاملات تمويل الشركات المستدامة، طبقاً لمبادئ الشريعة، في الأسواق الناشئة ذات النمو المرتفع.

وعلى العموم، سجّل الصندوق خلال سنة 2017 م سبعة استثمارات جديدة في أربعة دول وخمسة قطاعات. هذه البداية، إلى جانب مجموعة مشاريع قوية، تمكِّن الصندوق من إحداث تأثير عميق في الاستثمار في الشركات خلال السنوات المقبلة.

وفي سنة 2017 م، حقق الصندوق عائداً يتسق مع عائده المستهدَف وقدره .%5.03.

صندوق الاستدامة العالمي

في سنة 2017 م، صممت المؤسسة وأطلقت صندوقها السهميّ الموافق للشريعة، ألا وهو "صندوق الاستدامة العالمي". ويتبع الصندوق النموذج البيئي والاجتماعي والحوكمي في اختيار استثماراته السهمية. وقد أنهى الصندوق سنةَ 2017 م بأصول مدارة قدرها 36 مليون دولار أمريكي، وعائد يتجاوز هدفه السنويّ المتمثل في 5% )في السنة(. وحقق "صندوق الاستدامة العالمي"، منذ إطلاقه في يوليو 2017 م، عائداً سنويّاً استثنائياً قدره 11.5 %، متجاوزاً بذلك مؤشره المرجعيّ.